فيلم السهرة: كل شخص مهم Alone in Berlin

 

image

في عام ١٩٤٠م عندما علمت (إليز) بمقتل أخاها أثناء الحرب العالمية الثانية في فرنسا قامت هي و زوجها (اوتو) بالثورة
على نظام هتلر بقوة الحرف! قاموا بكتابة بطاقات تحث الثورة على النازية وتوزيعها في صناديق البريد و على عتبات الدرج في أرجاء برلين-ألمانيا
إلا أن هذه طريقة بسيطة في الاحتجاج !! استغرق سنتين من الجيستابو* القبض على إليز و اوتو

image

image

*الجيستابو: الشرطة السرية الألمانية لحماية الحزب النازي “وتمحور دور الشرطة السرية على حماية الدولة وتشكيل قوة ضاربة لما يتربص بالدولة من أعمال تخريب أو تجسس” ويكيبيديا

و تم القبض عليهم عام ١٩٤٢م و محاكمتهم في أبريل عام ١٩٤٣م

image
و بعد إنتهاء الحرب عام ١٩٤٥م سُلم ملفهم الجيستابو لـ هانز فالاندا كاتب ألماني و منها استوحى روايته “وحيد في برلين” بتغيير في بعض التفاصيل و الأسماء و كتبها خلال فترة بسيطة و تم نشرها عام ١٩٤٧م بعد وفاة الكاتب ببضعة أسابيع للاسف

و في عام ٢٠١٦ عُرض وحيد في برلين بطولة ايما تومسون و براندون غليسون ، قد مثلوا مع بعض بسلسلة أفلام هاري بوتر 😁
و هذا كان فيلم السهرة!!!! أحب أفلام أو قصص هذه الفترة..فترة الحرب العالمية الثانية. و انصح بالفيلم لكل شخص مهتم بافلام الفئة التاريخية هذه .. كان مشاهدة لطيفة .. محزنة
و أداء الممثلين كان متقن، تنسى انك تتابع فيلم

image

قد يكون تصرفهم تافه! عديم أهمية!!هُم إليز و اوتو، لان الناس يمتلكهم الخوف كانوا يسلمون البطاقات للشرطة خوفاً من الثورة و العقاب
بس يمكن الانقلاب على النظام النازي مو مصير بطاقات اليس و اوتو! يمكن مصير بعيد جدا.. أبعد بالمستقبل..مثل كتاب يُقرأ من قِبل الملايين ، يمكن أعمال سنيمائية تقوم عليها أو قصص تُحكى و ذكرى باقية. لان حتى الكاتب الان تُوجد جائزة أدبية بإسمه في ألمانيا!

فـفي النهاية كعنوان المنشورة ..و هو كان اقتباس اوتو (براندون غليسون) “كل شخص مهم” و كل فعل مهم أيضاً
أتمنى لكم يوم سعيد 🌸
تلقوني على مواقع التواصل الاجتماعي تحت (اضغطوا على الصورة) ✨💕

ins-circletwt-circle

Advertisements

Manchester By The Sea | فيلم السهرة: مانشستر باي ذا سي

 

 

السلام عليكم جميعاً

فيلم الليلة كان مانشستر باي ذا سي بطولة كايسي آفليك أخو بين آفليك على فكرة و مثل بأفلام مثل تاور هايست . بس! هذا الفيلم الوحيد اللي شفتله! بس معلومة عجيبة عن كايسي آفليك انه هو مايطالع الافلام اللي مثل فيها!! غريب صح

نرجع لمانشستر باي ذا سي

image

هو قصة عن شخص اسمه لي تشاندلر(كايسي آفليك) يوصله اتصال خبر وفاة أخوه و يفاجئ بأنه الوصي لابن أخاه، و خلال الفيلم أحداث أخرى تنكشف و هو فالحقيقة فيلم عن الحزن و ليس التأقلم مع الحزن، فيلم عن الفقدان و ليس تجاوز الصدمة بعد الفقدان و هو عن الحياة و ليس التكيّف مع الحياة هو فقط فيلم غارق في الحياة كما وصفه كلاسيكو على تويتر و حقيقي استمتعت بمشاهدته لامس شيئاً في قلبي و متأكدة سيُحرّك شيئاً بداخلكم لذا أنصح بمتابعته

!image
حسيت شخصية (لي تشاندلر) مقاربة لشخصية و تصرفات كايسي آفليك مادري ليش! بس اللي اعرفه ان كايسي فاز ب اوسكار لأفضل ممثل عن هذا الدور!!!! 😳 مُستحقة بجدارة فعلاً ، هذه السنة فعلا بدت الانظار تتجه لكايسي (من ضمنهم أنا) و على فكرة الدور كان المفترض يكون من نصيب مات ديمون بس انسحب لازدحام جدول أعماله! هه تخيلوا

image

والفيلم أيضا فاز بجائزة اوسكار لأفضل نص سينمائي كتبه Kenneth Lonergan مخرج و كاتب سنمائي امريكي و من أعماله فيلم gangs of NewYork و بجانب ترشيحات و جوائز أخرى

وimage

الفيلم يحتوي على مشاهد جميلة لان التصوير كان في مدينة بحرية ففيها مشاهد بحر كثير و قوارب و سماء ☁️ و عى فكرة الفيلم لايصلح كفيلم عائلي! تصنيفه آر/R لمشاهد قد تكون حادة

و بالنهاية اتمنى لكم متابعة ممتعة و يوم سعيد و علموني بالتعليقات تحت اذا راح تشوفون الفيلم أو اذا قد شفتوه علموني رأيكم فيه